منتدي التحاليل الطبية فلسطين


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 استراحة المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SomeOne
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: استراحة المنتدى   الإثنين سبتمبر 29, 2008 12:21 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول المصطفى
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه الأخيار.
اختلف العقل والعلم
فقال العقل: أنا أفضل لأن الله عرف بي.
وقال العلم: أنا أفضل لأن الله اتصف بي في الكتاب العزيز.
فوافقه العقل واعترف له بالفضل.

ونظم أحد الشعراء ذلك فقال
*****************

علم العليم وعقل العاقل اختلفا
من ذا الذي منهما قد أحرز الشرفا

فالعلم قال أنا أحرزت غايته
والعقل قال أنا الرحمن بي عرفا

فأفصح العلم افصاحا ًوقال له
بأينا الله في فرقانه اتصفا

فبان للعقل أن العلم سيده
فقبل العقل رأس العلم وانصرفا


العلم أبقى

رضينا قسمة الجبار فينا
لنا علم,وللأعداء مال.

فإن المال يفني عن قريب
وإن العلم ليس له زوال.




إن الظلم شؤم

حبس الرشيد أبا العتاهية الشاعر ,فكتب على حائط السجن :

أما والله إن الظلم شؤم
ومازال المسيء هو الملوم

إلى ديان يوم الدين نمضي
وعند الله تجتمع الخصوم

ستعلم في المعاد إذا التقينا
غدا عند المليك من الظلوم

فقرأ الرشيد ذلك فبكى بكاءشديدا وودعا بأبي العتاهية فاستحله,ووهب له ألف دينار وأطلقه.




الجود يفقر

قال الأصمعي :قصدت في بعض الأيام رجلا كنت أغشاه لكرمه ,فوجدت على بابه بوابا ,فمنعني من الدخول إليه,
وقال لي ياأصمعي ما أوقفني على بابه إلا رقة حاله وقصوريده ,فكتبت رقعة أقول فيها :

إذا كان الكريم له حجاب
فما فضل الكريم على اللئيم؟

ثم قلت للبواب :أعطه الرقعة,ففعل,فعادت الرقعة وقد وقع على ظهرها:

إذا كان الكريم قليل مال
تستر بالحجاب عن الغريم

وأرسل مع الرقعة صرة فيها خمسمئة دينار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SomeOne
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: استراحة المنتدى   الإثنين سبتمبر 29, 2008 12:33 am

يقول ابن القيم
في المدارج

"فالنفس جبل عظيم شاق في طريق السير الى الله – عز وجل، وكل سائر لا طريق له إلا على ذلك الجبل، فلابد أن ينتهي إليه، ولكن منهم من هو شاق عليه. ومنهم من هو سهل عليه، وإنه يسير على من يسّره الله عليه.

وفي ذلك الجبل أودية وشعاب، وعقبات ووهود، وشوك وعوسج وعليق وشبرق، ولصوص يقتطعون الطريق على السائرين، ولا سيما أهل الليل المدلجين. فإذا لم يكن معهم عُدد الإيمان ومصابيح اليقين تتقد بزيت الإخباث، وإلا تعلقت بهم تلك الموانع، وتشبثت بهم تلك القواطع، وحالت بينهم وبين السير.

فإن أكثر السائرين فيه رجعوا على أعقابهم لما عجزوا عن قطعه واقتحام عقباته. والشيطان على قُلة ذلك الجبل، يحذر الناس من صعوده وارتفاعه ويخوفهم منه. فتتفق مشقة الصعود وقعود ذلك المُخوّف على قُلته وضعف عزيمة السائر ونيته، فيتولد من ذلك الانقطاع والرجوع، والمعصوم من عصمة الله.

وكلما رقى السائر في ذلك الجبل اشتد به صياح القاطع وتحذيره وتخويفه، فإذا قطعه وبلغ قلته، انقلبت تلك المخاوف كلهن أمانا، وحينئذ يسهل السير، وتزول عنه عوارض الطريق، ومشقة عقبتها، ويرى طريقا واسعا آمنا يفضي به إلى المنازل والمناهل، وعليه الأعلام وفيه الإقامات، قد أعدت لركب الرحمن.

فبين العبد وبين السعادة والفلاح: قوة وعزيمة، وصبر ساعة وشجاعة نفس، وثبات قلب، والفضل بيد الله يؤتيه من يشاء. والله ذو الفضل العظيم"
فالنفس أمارة بالسوء، داعية إلى المهالك، طامحة إلى الشهوات، ولذا فهي أيضا جسر لابد من عبوره..

أتى رجل إلى أبي علي الدقاق. فقال: قطعت إليك مسافة، فقال: ليس هذا الأمر بقطع المسافات، فارق نفسك بخطوة تصل الى المطلوب. فلا بد من عبور جسر النفس.. شهواتها.. وملذاتها.. أهوائها.. وآمالها.. لابد أن تعبر مرحلة "نفسي وما تشتهي" لتصل عبر جسر نفسك إلى ما يرضي ربك.


يقول ابن القيم – عليه رحمة الله:-
"وما أقدم أحد على تحمل مشقة عاجلة إلا لثمرة مؤجلة,فالنفس موكلة بحب العاجل، وإنما خاصة العقل: تلمح العواقب ومطالعة الغايات.
وأجمع عقلاء كل أمة على أن النعيم لا يدرك بالنعيم,وإن من رافق الراحة حصل على المشقة وقت الراحة في دار الراحة
فإنه على قدْر التعب تكون الراحة".






سبحانك اللهم وبحمدك لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التوقيع :

مادعوة أنفع ياصاحبي
من دعوة الغائب للغائب

ناشدتك الرحمن ياقارئا
أن تسأل الغفران للكاتب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SomeOne
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: استراحة المنتدى   الأربعاء أكتوبر 01, 2008 12:27 am

العيد خلف القضبان

- العيد خلف قضبان السجن:
ويتعرض المسلمون لمحنة السجن والانقطاع عن الأهل والأحباب والأبناء، ويأتي العيد؛ وهم خلف القضبان، فتثور في نفوسهم الذكريات؛ فهذا الشاعر عمرو خليفة النامي الذي كتب قصيدته (يا ليلة العيد) وهو بين قضبان السجون يصوّر فيها ما يعانيه هو وأحباؤه من مأساة الظلم والطغيان، فما أشد ما يلاقيه الأسير وهو في زنزانة ضيقة تطوف بخاطره وخياله صورة أطفاله وأبنائه وهم ينتظرونه في ليلة العيد.
وهنا يصور الشاعر نفسه كأنه يبصر أولاده والدمع ينهمر من أعينهم شوقًا إليه، فكيف تكون فرحة الأطفال بالعيد والآباء يرسفون في السلاسل والقيود؟‍:
يا ليلة العيد كم أقررت مضطربًـا *** لكن حظي كان الحــزن والأرق
أكاد أبصرهم والدمع يطفر مـن *** أجفانهم ودعاء الحـب يختنـق
يا عيد، يا فرحة الأطفال ما صنعت *** أطفالنا نحن والأقفـال تنغلـق
ما كنت أحسب أن العيد يطرقنا *** والقيد في الرسغ والأبواب تصطفق


إنها مشاعر جياشة تثور مع عودة العيد على المعتقلين في السجون خصوصًا إذاكان السجن ظلمًا، فتثور الذكريات ويعيش كل منهم ذكرياته مع الأهل والأصدقاء والأطفال

أما الأهل في خارج السجن فلم يكن حالهم بأفضل من حال من بداخله حيث يصف الطاهر إبراهيم ذلك حين يقول:
يا رب هذا العيد وافى والنفوس بها شجون
لبس الصغار جديدهم فيه وهم يستبشرون
بجديد أحذية وأثواب لهم يتبخترون
ولذيذ حلوى العيد بالأيدي بها يتخاطفون
وهناك خلف الباب أطفال لنا يتساءلون
أمي صلاة العيد حانت أين والدنا الحنون؟
إنا توضأنا -كعادتنا - وعند الباب (أمي) واقفون
زفرت تئن وقد بدا في وجهها الألم الدفين
ورنت إليهم في أسى واغرورقت منها العيون
العيد ليس لكم أحبائي فوالدكم سجين


منقول بتصرف من موقع صيد الفوائد , كتبه عز الدين فرحات عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية



اللهم فك أسرى المسلمين في كل مكان ..اللهم فرج كربهم ونفث همiم وارزقهم الأمن والأمان والاستقرار ..وثبتهم على طاعتك ..وزدهم صبرا وعزيمة ...اللهم ارجعهم إلى أهلهم غانمين سالمين ...يامجيب الدعاء... ياأرحم الراحمين ...

والله إنا العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون...


سبحانك اللهم وبحمدك لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
والسلام عليكم ورحمة اللهوبركاته
التوقيع :
مادعوة أنفع ياصاحبي
من دعوة الغائب للغائب

ناشدتك الرحمن ياقارئا
أن تسأل الغفران للكاتب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SomeOne
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: مناظرة بين علماء السنة والشيعة   الإثنين أكتوبر 06, 2008 10:22 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

مناظرة بين علماء السنة والشيعة..

استدعى الشاه علماء من السنه وعلماء من الشيعة حتى يقرب بينهم وينظر الى وجه الاختلاف بينهم علماء الشيعة جاؤوا كلهم أما علماء السنه لم يأت منهم الا واحد بعد تأخرعليهم!!
فلما دخل عليهم كان حاملا حذائه تحت إبطه:
نظر إليه علماء الشيعة فقالوا: لماذا تدخل على الشاه وانت حاملا حذائك؟؟؟
قال لهم: لقد سمعت أن الشيعة في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم كانوا يسرقون الأحذية!!
فقالوا: لم يكن هناك في عصر الرسول شيعه!!!
فقال: اذن انتهت المناظرة من أين أتيتم بدينكم؟


........

م ن ق ول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SomeOne
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: استراحة المنتدى   الإثنين نوفمبر 03, 2008 9:00 pm

حكمة الاستراحة...ليس كم من أمسك القلم والقرطاس بكاتب ,وكم من ورقة تشتكي وتقول : لو ظللت بيضاء لكنت أنفع


طالب أكل لا علم !

لزم أعرابي سفيان بن عيينة مدة ,يسمع منه الحديث ,فلما أراد أن يسافر , قال له سفيان :يا أعرابي ما أعجبك من حديثنا ؟
فقال الأعرابي:ثلاثة أحاديث ,حديث عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم ((أنه كان يحب العسل والحلوى )),وحديثه ((إذا وضع العشاء وحضرت الصلاة فابدءوا بالعشاء ))وحديثه ((ليس من البر الصوم في السفر)).(1)



لي أجرها ولغيري ثمرها
مر الناس بشيخ كبير فان وهو يزرع شجرة ,فعجبوا له , وسألوه :لم تتعب نفسك بزراعتها, وأنت على حافة قبرك ,ولن تأكل من ثمرها ؟ فقال الشيخ : لي أجرها ولغيري ثمرها .(2)



يقول ابن القيم – عليه رحمة الله:-


"وما أقدم أحد على تحمل مشقة عاجلة إلا لثمرة مؤجلة


فالنفس موكلة بحب العاجل، وإنما خاصة العقل: تلمح العواقب ومطالعة الغايات


وأجمع عقلاء كل أمة على أن النعيم لا يدرك بالنعيم


وإن من رافق الراحة حصل على المشقة وقت الراحة في دار الراحة


فإنه على قدْر التعب تكون الراحة" (3)



الهجر الجيل والصفح الجميل والصبر الجميل

قال ابن تيمية رحمه الله في
((الزهد والورع والعبادة)) ))إن الله أمر نبيه بالهجر الجميل والصفح الجميل والصبر الجميل , فالهجر الجميل هجر بلاأذى , والصفح الجميل صفح بلا عتاب , والصبر الجميل صبر بلا شكوى )) . قال يعقوب عليه الصلاةوالسلام : (( إنما أشكو بثي وحزني إلا الله )) مع قوله : (( فصبر جميل والله المستعان على ماتصفون )) فالشكوى إلى الله لا تنافي الصبر الجميل بخلاف الشكوى إلى المخلوق.(4)



نصيحة أعرابي لسليمان بن عبد الملك
قال أعرابي لسليمان بن عبد الملك :إني أكلمك يا أمير المؤمنين بكلام فاحتمله فإن وراءه إن قبلته ماتحبه
قال :هاته يا أعرابي !.
قال الأعرابي:فإني سأطلق لساني بما خرست عنه الأسن تأدية لحق الله تعالى ,إنه قد اكتنفك رجال أساؤوا الاختيار لأنفسهم ,وابتاعوا دنياك بدينهم ورضاك بسخط ربهم وخافوك في الله ولم يخافوا الله فيك ,فهم حرب للآخرة وسلم الدنيا, فلا تأمنهم على ما ائتمنك الله عليه فإنهم لم يألوا الأمانة تضييعا , والأمة خسفا وكسفا وأنت مسؤول عما اجترموا ,فلا تصلح دنياهم بفساد آخرتك ,فإن اعظم الناس عند الله غبنا من باع آخرته بدنيا غيره
-فقال سليمان :أما أنت ياأعرابي فقد سلك لسانك وهو سيفك ,قال :أجل يا أمير المؤمنين لك لا عليك. (5)





يحكىعن شقيق البلخى أنه قال كان إبراهيم بن أدهم يمشي بالبصرة فأجتمع عليه الناس فقالوامابالنا ندعوا فلا يستجاب لنا؟قال ماتت قلوبكم فى عشرةاشياء.
1)
عرفتم الله ولم تؤدوا حقه.
2)
قرأتم القرأن ولم تعملوابه.
3)
إدعيتم حب الرسول صلى الله عليه وسلم وتركتم سنته.
4)
إدعيتم عداوةالشيطان وأطعتموه.
5)
إدعيتم دخول الجنه ولم تعملوا لها.
6)
إدعيتم النجاه منالنار ورميتم فيها أنفسكم.
7)
قلتم الموت حق ولم تستعدوا له.
أشتغلتم بعيوبالناس وتركتم عيوبكم.
9)
ودفنتم الأموات ولم تعتبروا.
10)
اكلتم نعمه الله ولمتشكرو ا عليها. (6)




المراجع

(1) أمتي العدد السابع عشر – غرة ذو الحجة 1426- يناير 2006
(2) أمتي العدد التاسع عشر – صفر 1427-مارس 2006
(3) موقع فضيلة الشيخ محمد حسين يعقوب
(4) أمتي العدد التاسع عشر – صفر 1427-مارس 2006
(5) أمتي العدد السابع عشر – غرة ذو الحجة 1426- يناير 2006
(6) المستطرف ( 2/ 532 ) ، إحياء علوم الدين ( 3/ 38( .




سبحانك اللهم وبحمدك لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التوقيع :
مادعوة أنفع ياصاحبي
من دعوة الغائب للغائب

ناشدتك الرحمن ياقارئا
أن تسأل الغفران للكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HAMADA
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 10/11/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: استراحة المنتدى   الخميس نوفمبر 13, 2008 8:04 am

تسلمو تسلمو
كلام راااااااااااائع
اللهم اغفر لها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SomeOne
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: استراحة المنتدى   الأربعاء مايو 13, 2009 3:13 pm

إنَّ الْحمْد لِلهِ نحمده، ونسْتَعينُه، وَنستغفِره، ونعوذُ بِاللهِ مِنْ شُرورِأَنْفسنا ومنْ سيّئاتِ أعْمَالِنا، مَنْ يهْده الله فلا مُضلَّ له، ومنْ يُضْللْ فَلا هاديَ لهُ، وأشهدُ أَنْ لا إلهَ إلا الله، وحْدَه لا شَريكَ لهُ، وأشْهدُأَنَّ مُحمدًا عبدهُ ورسُولُه.


الصبر
قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - :واعلم أن النصر مع الصبر...
فالعفة: صبر عن شهوة الفرج والعين المحرمة،
وشرف النفس: صبر عن شهوة البطن،
وكتمان السر: صبر عن إظهار مالا يحسن إظهاره من الكلام،
والزهد: صبر عن فضول العيش،
والقناعة: صبر على القدر الكافي من الدنيا،
والحلم: صبر عن إجابة داعي الغضب،
والوقار: صبر عن إجابة داعي العجلة والطيش،
والشجاعة: صبر عن داعي الفرار والهرب،
والعفو: صبر عن إجابة داعي الانتقام،
والجود: صبر عن إجابة داعي البخل،
والكيس: صبر عن إجابة داعي العجز والكسل.


خاطرة

النظر،والحركة، والنطق، والصمت

إن المؤمن الفطن ينظر في الحياة بعين فكر...
فيتدبر ما طوته القبور والأزمان،ويتفكر في عاقبة الطغاة والعتاة؛ثم هو يتمعن في حقيقة تلك الدار الفانية؛
فــيجد أن :
الخير كله مجموع في أربعة: النظر،والحركة، والنطق، والصمت:
فكل نظر لا يكون فيه عبرة فهو غفلة
وكل حركة لا تكون في عبادة فهي فترة
وكل نطق لا يكون في ذكرفهو لغو
وكل صمت لا يكون في فكر فهو سهو.(1)

الصمت

من حكم لقمان - عليه السلام-


وأخرج ابن أبي الدنيا في كتاب الصمت وابن جرير عن عمر بن قيس رضي الله عنه قال : مر رجل بلقمان عليه السلام والناس عنده فقال : ألست عبد بني فلان؟ قال : بلى . قال : ألست الذي كنت ترعى عند جبل كذا وكذا؟ قال : بلى . قال : فما الذي بلغ بك ما أرى؟ قال : تقوى الله ، وصدق الحديث ، وأداء الأمانة ، وطول السكوت عما لا يعنيني .

وأخرج العسكري في الأمثال والحاكم والبيهقي في شعب الإِيمان عن أنس؛ أن لقمان عليه السلام كان عبداً لداود ، وهو يسرد الدرع ، فجعل يفتله هكذا بيده ، فجعل لقمان عليه السلام يتعجب ويريد أن يسأله وتمنعه حكمته أن يسأله ، فلما فرغ منها صبها على نفسه وقال : نعم درع الحرب هذه . فقال لقمان : الصمت من الحكمة وقليل فاعله ، كنت أردت أن أسألك فسكت حتى كفيتني .

وأخرج عبد الله عن سفيان رضي الله عنه قال : قال لقمان عليه السلام لابنه : يا بني ما ندمت على الصمت قط وإن كان الكلام من فضة كان السكوت من ذهب .

وأخرج أحمد عن شرحبيل بن مسلم رضي الله عنه أن لقمان قال : أقصر من اللجاجة ، ولا أنطق فيما لا يعنيني ، ولا أكون مضحاكاً من غير عجب ، ولا مشاء إلى غير أرب .

وأخرج أحمد عن ابن أبي نجيح رضي الله عنه قال : قال لقمان عليه السلام : الصمت حكم وقليل فاعله ,فقال طاوس رضي الله عنه : أي أبا نجيح من قال واتقى الله خير ممن صمت واتقى الله

وأخرج عن عبد الله بن قيس رضي الله تعالى عنه قال : قال لقمان عليه السلام لابنه : يا بني امتنع مما يخرج من فيك فإنك ما سكت سالم ، وإنما ينبغي لك من القول ما ينفعك .(2)


.............على فراش الموت..............

الإمام الشافعي رضي الله عنه :
.
دخل المزني على الإمام الشافعي في مرضهالذي توفي فيه
فقال له :كيف أصبحت يا أبا عبد الله ؟!

فقال الشافعي : أصبحت من الدنيا راحلا, و للإخوان مفارقا , و لسوء عمليملاقيا , ولكأس المنية شاربا , و على الله واردا , و لا أدري أروحي تصير إلىالجنة فأهنيها , أم إلى النار فأعزيها , ثم أنشأ يقول :


ولما قسـا قلبي و ضاقـت مذاهبي
جـعـلت رجـائي نحـو عفـوك سلـما
تعاظـمــني ذنبــي فلـما قرنتـه
بعـفــوك ربـي كـان عفوك أعظـما
فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل
تجـودو تعـفـو منــة و تكـرمـا

الفضيل بن عياض:
.
العالم العابد الفضيل بن عياض الشهير بعابد الحرمين
لماحضرته الوفاة , غشي عليه , ثم أفاق و قال: وا بعد سفراه... وا قلةزاداه ...!(3)



فلتكن هذه الكلمات... حكمة ....نصيحة.....وعبرة...
- كن على حذر من الكريم إذا أهنته ومن اللئيم إذا أكرمته ومن العاقل إذا أحرجته ومن الأحمق إذا رحمته.
- غاية الأدب أن يستحي الإنسان.
- لا تجادل الأحمق, فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما!
- ذوو النفس الدنيئة, يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء!
- عندما يمدح الناس شخصاً، قليلون يصدقون ذلك وعندما يذمونه فالجميع يصدقون
- الزواج الناجح لا يقوم على أساس الصراحة التامة بل على أساس من الصمت الحكيم.
- احفظ لسانك إلا من أربعة: حق توضحه وباطل تدحضه ونعمة تشكرها وحكمة تظهرها.
- الإنسان الناجح هو الذي يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم.
- لا تنظر إلى صغر الخطيئة. ولكن انظر إلى عظم من عصيت.
- لن تستطيع أن تمنع طيور الهم أن تحلق فوق رأسك، ولكنك تستطيع أن تمنعها أن تعشش في رأسك!.

القلم شجرة ثمرتها الألفاظوالفكر بحر لؤلؤه الحكمة(4)


(1)ضوء المعالي للملا علي القاري
(2)الدر المنثور في التأويل بالمأثور ,عبد الرحمن بن أبي بكر، جلال الدين السيوطي
(3)مجلة الكلمة الطيبة
(4) عبد الحميد الكاتب


سبحانك اللهم وبحمدك لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التوقيع :
مادعوة أنفع ياصاحبي
من دعوة الغائب للغائب

ناشدتك الرحمن ياقارئا
أن تسأل الغفران للكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خلود
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 14/05/2009
العمر : 29
الموقع : دير البلح

مُساهمةموضوع: رد: استراحة المنتدى   السبت مايو 23, 2009 7:08 pm

]شكرا كثير مواضيع الاستراحة كلها روع[]ة[/ يسلموا[/] Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SomeOne
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: استراحة المنتدى   الثلاثاء يونيو 09, 2009 9:20 pm

السلام عليك ورحمة الله تعالى وبركاته ...
شكرا لك أختي خلود على مرورك اللطيف ... وأسأل الله أن ينفعنا بعلمنا ....
بارك الله فيك...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استراحة المنتدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي التحاليل الطبية فلسطين :: منتديات عامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: